اعراض الميكروب الحلزوني .. موضوع اليوم عن اعراض الميكروب الحلزوني و طريقة علاجه الصحيحة ولكي نبدأ في هذا الموضوع يجب أن نكون علي وعي بقرح الجهاز الهضمي التي تنقسم إلي نوعين قرحة المعدة وقرحة الإثني عشر

و سوف نعرف الآن أسباب الإصابة بالقرح و علاقة قرحة المعدة بالميكروب الحلزوني


أولا ما هي أسباب الإصابة بالقرح ؟

المسكنات هي أشهر أسباب الإصابة بالقرح و لعل أغلب الناس في هذه الأيام تفرط في استخدامها بدون علم بأعراضها الجانبية الخطيرة

كذلك استخدام الأسبرين علي المدي الطويل يزيد من احتمالية الإصابة بقرحة المعدة

كما أن الميكروب الحلزوني من الأسباب المهمة التي تؤدي إلي الإصابة بالقرح





ما الفرق بين قرحة المعدة و قرحة الإثني عشر ؟

تتميز قرحة الإثني عشر بأن الألم المصاحب لها يقل مع الأكل ويزداد الألم بعد ساعتين إلي ثلاث ساعات بعد الأكل وخاصة في فترة الليل يزداد الألم

أما قرحة المعدة فإن أعراضها تتشابه مع اعراض الميكروب الحلزوني حيث يكون الألم مصاحب للأكل فبمجرد أن يأكل المريض يشعر بآلام القرحة


ما هي مضاعفات قرح الجهاز الهضمي ؟

من أشهر مضاعفاتها نزيف و ثقب في جدار المعدة


من هم الأكثر عرضة للإصابة بقرحة المعدة باستخدام المسكنات ؟

أولاً : إذا كان كبير السن فوق ال 65 عام

ثانياً : إذا كان الشخص يستخدم المسكنات بجرعة عالية مثل نابروكسين بجرعة فوق ال 1000 مجم في اليوم أو ايبوبروفين بجرعة تزيد عن 2400 مجم في اليوم

ثالثاً : إذا كان الشخص يستخدم أسبرين أو كورتيزون لفترات طويلة





متي نلجأ إلي عمل تحليل الميكروب الحلزوني ؟

إذا وجدت اعراض قرحة المعدة التي تتشابه مع اعراض الميكروب الحلزوني أو إذا كان هناك تاريخ متكرر من القرح

إذا كان هناك عسر هضم غير مبرر


ما أهمية عمل هذا التحليل ؟

إذا كان الشخص مصابا بالميكروب الحلزوني وأهمله لفترة طويلة

فإن كثرة التهاب المعدة يسبب تحور الخلايا و الإصابة بسرطان المعدة

لذلك من المهم عمل تحليل الميكروب الحلزوني إذا وجدت اعراض الميكروب الحلزوني السابق ذكرها


ما هي الأحتياطات الواجب اتباعها قبل عمل التحليل ؟

إذا كان المريض يستخدم المضادات الحيوية أو أدوية معدة والتي تعالج الحموضة و القرح

PPI

يلزم ايقافها لمدة أسبوعين قبل عمل التحليل

كذلك إذا كان الشخص أصيب بالميكروب الحلزوني و أخذ الكورس العلاجي فيجب إيقاف العلاج لمدة شهر قبل عمل التحليل

لكي لا يؤثر علي نتيجة التحليل





كيف يتم تشخيص الميكروب الحلزوني ؟

 H.Pylori Antibodies الطريقة الأولي تحليل دم

ويظهر إذا كنت مصابا بالميكروب الحلزوني أم لا .. ولكن يعيب هذا التحليل عدم التمييز إذا كانت العدوي حديثة أم أنك قد أصبت بها من قبل

فمن الممكن أن تكون قد أصبت بالميكروب الحلزوني سابقا ثم أخذت العلاج وتم الشفاء منه ثم أجريت هذا التحليل فإنه يظهرأنك مصاب بغض النظر إذا كنت سليم الآن

لذلك نلجأ لطرق أكثر دقة كالآتي

الطريقة الثانية اختبار اليوريا من خلال النفس

وهو عبارة عن بالون يحتوي علي مادة اليوريا وعند حدوث اختلاط بين نفس المريض وهذه المادة فإنه يعطي نتيجة أما إيجابية أو سلبية

ومن خلالها يتم التشخيص

الطريقة الثالثة هي عمل اختبار براز

وقبل عمل هذه التحاليل يجب إيقاف الأدوية السابق ذكرها حتي لا تؤثر علي نتيجة التحليل


ما هو علاج الميكروب الحلزوني ؟

العلاج الثلاثي الذي يتكون من نوعين من المضادات الحيوية وهما الأموكسيسللين والميترونيدازول و نوع مضاد للتقرحات مثل أوميبرازول

و تتواجد هذه التركيبة في الصيدليات تحت مسمي

اعراض الميكروب الحلزوني اعراض الميكروب الحلزوني

Helicure tab , Peptic care tab

ويؤخذ هذا العلاج مرتين يوميا لمدة 14 يوم

و في الختام نكون قد عرفنا اعراض الميكروب الحلزوني بالتفصيل

وأن اعراض الميكروب الحلزوني و قرحة المعدة شيئان مترابطان لذلك يجب توخي الحذر من الميكروب الحلزوني الذي يكون مؤشر للإصابة بقرحة المعدة

You can see the next topic here


ولا تنسوا الإشتراك في قناتنا علي اليوتيوب لمتابعة كل جديد

Subscribe Now to our YOUTUBE channel to learn more about diseases and medicine.


Pharmacy Cafe

Pharmacy Cafe is a team of pharmacists committed to providing our audience with trusted, real-world, evidence-based health information from the nation's leading healthcare providers and patient advocates, alongside personal patient perspectives and health consumer insights from those on the front lines, in real time.

Subscribe
Notify of
guest
1 Comment
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] لقراءة موضوع كامل عن الميكروب الحلزوني و كيفية علاجه من هنا […]